X

بلا قيود 288 - الاختباء خلف عبارة الدين افيون الشعب

Share URL
Embed Code
Share by Email
Send to social websites
Uploaded by admin2a on 11/20/2018

حلقتي اليوم خاصة اتناول فيها العبارة التي يتناولها الكثيرون اليوم ولا سيما الشباب المسيحي بكثير من الاستخاف وانعدام المعرفة " الدين افيون الشعوب" ويخبئون خلفها لانها تحررهم من مسؤولية التغيير والنضج. فما هي حقيقة تأثير المخدر وفعله في الانسان؟ وما هي حقيقة تعاليم المسيح واثرها في الانسان؟

 تنزيل هذه الحلقة

تعليق على الموضوع

الرجاء إبقاء التعليق على الموضوع على مستوى لائق.

جميع التعليقات يتم تفحصها، وسيتم إقصاء أي مشترك يتعدى حدود اللياقة أو الإحترام، شكراً...

Post Comment 200